إنتاج الأعلاف غير التقليدية .

حسام الجبالي

     تنتج الأعلاف غير التقليدية من المخلفات الزراعية بتحويلها إلي أعلاف تحل محل جزء من الأعلاف المصنعة .

1- السيــلاج :

     هو المنتج الناتج من حفظ محاصيل الأعلاف الخضراء ذات المحتوى الرطوبى العالى بالتخمر تحت الظروف اللاهوائية للحفاظ على قيمتها الغذائية دون التعرض للفساد الهوائى .

     وتم إنتاج السيلاج من محاصيل العلف الخضراء البقولية مثل البرسيم أو محاصيل الحبوب مثل الذرة والسورجم أو مخلفات الصناعات الغذائية مثل بجاس قصب السكر ولب البنجر ومخلفات تصنيع الخضر والفاكهة ويعتبر الذرة الأكثر شيوعاً في صناعة السيلاج .

كيفية تصنيع السيلاج

     يستطيع الفلاح التحكم بدرجة عالية في مدى نجاح عملية السيلجة للحصول على سيلاج جيد ذو قيمة غذائية عالية بإتباع أسلوب إدارة ناجح على النحو التالي :

     * تحديد الموعد المناسب للحصاد عند أعلى مستوى من السكريات وأقل محتوى من الألياف .

     * التقطيع ( 3 - 5 سم ) لزيادة كفاءة الكبس .

     * ضبط المحتوى الرطوبى .

     * صومعة التخزين تكون فوق السوائل الناتجة من عملية الكبس وتوفير مشمع بلاستيك للتغطية .

     * التغطية المحكمة باستخدام أغطية بلاستيك مع إحكام على الأجناب واستخدام بدائل المبيدات الآمنة .

فوائد السيلاج كعلف حيواني :

     أ- يؤدى حفظ محاصيل العلف الأخضر في صورة سيلاج إلى تقليل الفاقد الناتج عن التخزين الجاف .

     ب- يمكن توفير السيلاج كعلف حيواني في أي فصل طوال السنة وبأقل تكاليف .

     ج- يتميز بنكهة طيبة وطعم مستساغ وتقبل عليه الحيوانات مما يزيد الإنتاج .

     د- يمكن ضغط السيلاج بكميات كبيرة في حيز محدود من الأرض .

     هـ- احتوائه على قدر كبير من الطاقة والبروتين ولذا قيمته الغذائية أعلى من الدريس .

     و- ارتفاع معامل هضم المركبات الغذائية نتيجة لفعل الميكروبات والإنزيمات النباتية .

2- تنمية حبوب الشعير على القش :

     ويتم ذلك في وحدة إنتاج بسيطة التجهيز تتيح إمكانية الزراعة على القش ( أى زراعة بدون تربة ) لإنتاج العلف الأخضر من حبوب الشعير والقش خلال عشرة أيام .

مميزات وحدة إنتاج العلف بدون تربة:

     1- اقتصادية في مساحة الأرض حيث تشغل الوحدة 4 * 6 م .

     2- اقتصادية في استهلاك المياه حيث تستهلك 2% من استهلاك المياه في الزراعة التقليدية .

     3- صحية خالية من الأمراض والتلوث .

     4- اقتصادية في توفير العمالة وتنتج 350 كجم / أسبوع .

مميزات العلف الناتج:

     1- تصل نسبة البروتين إلى أكثر من 12% .       2- درجة الهضم عالية .

     3- يحتوى على نسبة عالية من الفيتامينات .     4- غنى بالطاقة .

3- الحقن بغاز الأمونيا أو الرش بمحلول اليوريا:

     يمكن تعظيم الاستفادة من مخلفات المحاصيل مثل تبن القمح والشعير والفول وقش الأرز وحطب الذرة الشامية وعروش الخضروات التي تستخدم في تغذية الحيوان عن طريق زيادة محتواها البروتينى مما يزيد من معامل هضم هذه المخلفات باستخدام تكنولوجيا بسيطة مثل الحقن بغاز الأمونيا أو الرش بمحلول اليوريا .

4- التلقيح بالفطريات :

     يتم ذلك بتلقيح المخلفات النباتية ببعض الفطريات الغنية بمحتواها البروتينى كالتالي :

     1- تقطع المخلفات إلى أطوال تتراوح مابين 2 - 3 سم تنقع في المادة لمدة ساعتين .

     2- يتم بسترة المخلفات برفع درجة حرارة الماء إلى 90ْ م لمدة ساعتين .

     3- تنشر المخلفات على مباشر للتخلص من المياه الزائدة والوصول إلى محتوى رطوبى 56 - 70% .

     4- تعبأ المخلفات في أكياس سعة 20 كجم في طبقات متبادلة مع اللقاح الفطرى ثم تغلف وتحضن في حجرة درجة حرارتها 28 - 30ْ م لمدة 3 أسابيع .

     5- بعد انتهاء فترة التحضين تفتح الأكياس حيث يكون النمو الفطرى منتشر بالمخلف ثم يقدم كعلف للحيوان .

    ويتميز هذا العلف باحتوائه على بروتين بنسبة 12 - 15% ومعامل هضم مرتفع يصل إلى 55% ويعتبر مصدر علف رخيص وسهل ويمكن إنتاجه طول العام .

المصدر: عدة مصادر
  • Currently 48/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
16 تصويتات / 1721 مشاهدة
نشرت فى 11 نوفمبر 2010 بواسطة Gepaly

ساحة النقاش

الدكتور حسام الجبالى

Gepaly
الموقع المتخصص فى المكافحة الحيوية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

47,761