موقع الأستاذ / خالد مطهر العدواني

يهتم الموقع بالموضوعات المتعلقة بالتربية والتعليم

<!--[if !mso]> <mce:style><! v\:* {behavior:url(#default#VML);} o\:* {behavior:url(#default#VML);} w\:* {behavior:url(#default#VML);} .shape {behavior:url(#default#VML);} -->

 

<!--[endif]--><!--<!--<!--[if gte mso 10]> <mce:style><! /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} -->

 

<!--[endif]-->

البراكين

تعريف البركان:

البركان هو ذلك المكان الذي تخرج أو تنبعث منه المواد الصهيرية الحارة مع الأبخرة والغازات المصاحبة لها على عمق من والقشرة الأرضية ويحدث ذلك خلال فوهات أو شقوق . وتتراكم المواد المنصهرة أو تنساب حسب نوعها لتشكل أشكالا أرضية مختلفة منها التلال المخروطية أو الجبال البركانية العالية.

أجزاء البراكين :

إذا نظرت إلى الشكل ستجد أنه يتكون من:

1-     جبل مخروطي الشكل:

يتركب من حطام صخري أو لافا متصلبة. وهي المواد التي يقذفها البركان من فوهته وكانت كلها أو بعضها في حالة منصهرة.

2-    فوهة: وهي عبارة عن تجويف مستدير الشكل تقريبا في قمة المخروط ، يتراوح اتساعه بين بضعة آلاف من الأمتار. وتنبثق من الفوهة على فترات غازات وكتل صخرية وقذائف وحمم ومواد منصهرة (لافا) وقد يكون للبركان أكثر من فوهة ثانوية إلى جانب الفوهة الرئيسية في قمته كما ترى في الشكل:

3-   مدخنة أو قصبة : وهي قناة تمتد من قاع الفوهة إلى أسفل حيث تتصل بفرن الصهير في جوف الأرض . وتندفع خلالها المواد البركانية إلى الفوهة. وتعرف أحيانا بعنق البركان.

وبجانب المدخنة الرئيسية ، قد يكون للبركان عدة مداخن تتصل بالفوهات الثانوية.


أنواع المواد البركانية:

يخرج من البراكين حين ثوراتها حطام صخري صلب ومواد سائلة .

1- الحطام الصخري:

ينبثق نتيجة للانفجارات البركانية حطام صخري صلب مختلف الأنواع والأحجام عادة في الفترة الأولى من الثوران البركاني . ويشتق الحطام الصخري من القشرة المتصلبة التي تنتزع من جدران العنق نتيجة لدفع اللافا والمواد الغازية المنطلقة من الصهير بقوة وعنف ويتركب الحطام الصخري من مواد تختلف في أحجامها منها الكتل الصخرية ، والقذائف والجمرات ، والرمل والغبار البركاني .

2- الغازات:

تخرج من البراكين أثناء نشاطها غازات بخار الماء ، وهو ينبثق بكميات عظيمة مكونا لسحب هائلة يختلط معه فيها الغبار والغازات الأخرى. وتتكاثف هذه الأبخرة مسببة لأمطار غزيرة تتساقط في محيط البركان. ويصاحب الانفجارات وسقوط الأمطار حدوث أضواء كهربائية تنشأ من احتكاك حبيبات الرماد البركاني ببعضها ونتيجة للاضطرابات الجوية، وعدا الأبخرة المائية الشديدة الحرارة ، ينفث البركان غازات متعددة أهمها الهيدروجين والكلورين والكبريت والنتروجين والكربون والأوكسجين.

3- اللافا:

هي كتل سائلة تلفظها البراكين ، وتبلغ درجة حرارتها بين 1000 م و 1200م . وتنبثق اللافا من فوهة البركان ، كما تطفح من خلال الشقوق والكسور في جوانب المخروط البركاني، تلك الكسور التي تنشئها الانفجارات وضغط كتل الصهير ، وتتوقف طبيعة اللافا ومظهرها على التركيب الكيماوي لكتل الصهير الذي تنبعث منه وهي نوعان:

أ‌-            لافا خفيفة فاتحة اللون:

وهذه تتميز بعظم لزوجتها ، ومن ثم فإنها بطيئة التدفق ومثلها اللافا التي انبثقت من بركان بيلي ( في جزر المرتنيك في البحر الكاريبي ) عام 1902 فقد كانت كثيفة لزجة لدرجة أنها لم تقو على التحرك ، وأخذت تتراكم وترتفع مكونة لبرج فوق الفوهة بلغ ارتفاعه نحو 300 م ، ثم ما لبث بعد ذلك أن تكسر وتحطم نتيجة للانفجارات التي أحدثها خروج الغازات .

ب- لافا ثقيلة داكنة اللون:

وهي لافا بازلتية ، وتتميز بأنها سائلة ومتحركة لدرجة كبيرة، وتنساب في شكل مجاري على منحدرات البركان، وحين تنبثق هذه اللافا من خلال كسور عظيمة الامتداد فإنها تنتشر فوق مساحات هائلة مكونة لهضاب فسيحة ، ومثلها هضبة الحبشة وهضبة الدكن بالهند وهضبة كولومبيا بأمريكا الشمالية.

أشكال البراكين:

1-براكين الحطام الصخري:

يختلف شكل المخروط البركاني باختلاف المواد التي يتركب منها . فإذا كان المخروط يتركب كلية من الحطام الصخري، فإننا نجده مرتفعا شديد الانحدار بالنسبة للمساحة التي تشغلها قاعدته . وهنا نجد درجة الانحدار تبلغ 30 درجة وقد تصل أحيانا إلى 40 درجة مئوية وتنشأ هذه الأشكال عادة نتيجة لانفجارات بركانية . وتتمثل في جزر إندونيسيا.

2- البراكين الهضبية:

وتنشأ نتيجة لخروج اللافا وتراكمها حول فوهة رئيسية ولهذا تبدو قليلة الارتفاع بالنسبة للمساحة الكبيرة التي تشغلها قواعدها . وتبدو قممها أشبه بهضاب محدبة تحدبا هينا ومن هنا جاءت تسميتها بالبراكين الهضبية وقد نشأت هذه المخاريط من تدفق مصهورات اللافا الشديدة الحرارة والعظيمة السيولة والتي انتشرت فوق مساحات واسعة وتتمثل هذه البراكين الهضبية أحسن تمثيل في براكين جزر هاواي كبركان مونالوا الذي يبلغ ارتفاعه 4100 م وهو يبدو أشبه بقبة فسيحة تنحدر انحداراً سهلاً هينا.

3- البراكين الطباقية:

البراكين الطباقية نوع شائع الوجود ، وهي في شكلها وسط النمطين السابقين وتتركب مخروطاتها من مواد الحطام الصخري ومن تدفقات اللافا التي يخرجها البركان حين يهدأ ثور انه.

وتكون اللوافظ التي تخرج من البركان أثناء الانفجارات المتتابعة طبقات بعضها فوق بعض ، ويتألف قسم منها من مواد خشنة وقسم آخر من مواد دقيقة ، وبين هذا وذاك تتداخل اللافا في هيئة أشرطة قليلة السمك. ومن هذا ينشأ نوع من الطباقية في تركيب المخروط ويمثل هذا الشكل بركان مايون أكثر براكين جزر الفلبين نشاطا في الوقت الحاضر.


التوزيع الجغرافي للبراكين:

تنتشر البراكين فوق نطاقات طويلة على سطح الأرض أظهرها:

1-   النطاق الذي يحيط بسواحل المحيط الهادي والذي يعرف أحيانا بحلقة النار, فهو يمتد على السواحل الشرقية من ذلك المحيط فوق مرتفعات الأنديز إلى أمريكا الوسطى والمكسيك، وفوق مرتفعات غربي أمريكا الشمالية إلى جزر الوشيان ومنها إلى سواحل شرق قارة آسيا إلى جزر اليابان والفلبين ثم إلى جزر إندونيسيا ونيوزيلندا.

2-   يوجد الكثير من البراكين في المحيط الهادي نفسه وبعضها ضخم عظيم نشأ في قاعه وظهر شامخا فوق مستوى مياهه. ومنها براكين جزر هاواي التي ترتكز قواعدها في المحيط على عمق نحو 5000م ، وترتفع فوق سطح مياهه أكثر من 4000 م وبذلك يصل ارتفاعها الكلي من قاع المحيط إلى قممها نحو 9000 م

3-   جنوب أوربا المطل على البحر المتوسط والجزر المتاخمة له . وأشهر البراكين النشطة هنا فيزوف قرب نابولي بإيطاليا، وأتنا بجزر صقلية وأسترو مبولي (منارة البحر المتوسط) في جزر ليباري.

4-     مرتفعات غربي آسيا وأشهر براكينها أرارات واليوزنز .

5-     النطاق الشرقي من أفريقيا وأشهر براكينه كلمنجارو.


آثار البراكين :

1-     في تشكيل سطح الأرض :

نستطيع مما سلف أن نتبين آثار البراكين في تشكيل سطح الكرة الأرضية فهي تنشأ الجبال الشامخة والهضاب الفسيحة . وحين تخمد تنشأ في تجاويف فوهاتها البحيرات في الجهات المطيرة.

2- في النشاط البشري:

من الغريب أن الإنسان لم يعزف السكنى بجوار البراكين حتى يكون بمأمن من أخطارها، إذ نجده يقطن بالقرب منها ، بل وعلى منحدراتها أيضا. فبركان فيزوف تحيط به القرى والمدن وتغطيه حدائق الفاكهة وبساتين الكروم وجميعها تنتشر على جوانبه حتى قرب قمته. وتقوم الزراعة أيضا على منحدرات بركان (أثنا) في جزيرة صقلية حتى ارتفاع 1200 م في تربة خصيبة تتكون من البازلت الأسود الذي تدفق فوق المنطقة أثناء العصور التاريخية.

وهذه البراكين لا ترحم إذ تثور من وقت خر فتدمر قرية أو أخرى ويمكن للسائر على طول الطريق الرئيسي فوق السفوح السفلى من بركان أثنا وعند نهاية تدفقات اللافا المتدفقة وهي شواهد أبدية تشير إلى الخطر الدائم المحدق بالمنطقة.

وتشتهر جزيرة جاوه ببراكينها الثائرة النشطة وبراكينها تفوق في الواقع كل براكين العالم في كمية الطفوح واللوافظ التي انبثقت منها منذ عام 1500 م ومع هذا نجد الجزيرة تغص بالسكان ، فهي أكثف جهات العالم الزراعية سكانا بالنسبة لمساحتها ويسكنها نحو 75 مليون شخص ويرجع ذلك كما أسلفنا إلى خصوبة التربة البركانية، وقد أنشئت بها مصلحة للبراكين وظيفتها التنبؤ بحدوث الانفجارات البركانية وتحذير السكان قبل ثوران البراكين مما يقلل من أخطار وقوعها.

  • Currently 24/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 465 مشاهدة
نشرت فى 24 مارس 2011 بواسطة kadwany

التسونامي

جند من جنود رب العالمين


ولا يعلم جنود ربك إلا هو


هذه هي قوة الله


في هذه الصورة  لم ينجوا من تسونامي اسيا إلا هذا المسجد

اليس هذا دليل على أن الله هو الذي يرسل جنوده

مع العلم أن كل ما كان حوله هو مدينة كبيرة لم يتبقى منها شيء واصبحت قاع صفصفا

يعتبر التسونامي  مجموعة من الأمواج العاتية تنشأ من تحرك مساحة كبيرة من المياه، مثل المحيط وينشأ التسونامي أيضا من الزلازل، والتحركات العظيمة سواء على سطح المياه أو تحتها، وبعض الانفجارات البركانية والانفجارات تحت سطح الماء، والانهيارات الأرضية والزلازل المائية، كبير وارتطام المذنبات وانفجارات الأسلحة النووية في البحار .ونتيجة لذلك الكم الهائل من المياه والطاقة الناجمة عن التحرك، تكون آثار التسونامي مدمرة. كان المؤرخ اليوناني توسيدايديس أول من ربط الزلازل تحت الماء بالتسونامي ،  ولكن فهم طبيعة تسونامي ظلت محدودة حتى القرن العشرين و هو مازال محط اهتمام كثير من الأبحاث الجارية. و كان يشار إلى تسونامي في النصوص القديمة الجيولوجية و الجغرافية و علوم المحيطات بموجات السزيمك البحرية و تشهد بعض العواصف الجوية درجات توتر عالية الأرصاد الجوية تؤدي إلى الزوابع، و الأعاصير التي تولد - عواصف عارمة ترتفع عدة أمتار فوق مستويات المد العادية .ويرجع ذلك إلى انخفاض الضغط الجوي داخل مركز التوتر.و عندما تقترب هذه العواصف العارمة امن الشواطئ تغرق مساحات شاسعة من الأراضي مثلها مثل التسونامي. ولكنها تسونامي بحد ذاتها.مثل هذه العواصف اغرقت بورماوميانمار (في أيار / مايو 2008).

غالبا لا تكون هناك علامات تحذيرية تسبق من التسونامي.ولكن نظرا لأن الزلازل هي أبرز مسببات التسونامي ، فأي زلزال يقع بالقرب من أي بقعة مياه قد يولد تسونامي خاصة إذا وقع على عمق ضحل ، و بحجم متوسط أو مرتفع، و كان حجم وعمق المياه كافيين. إذا كان الجزء الأول من تسونامي الذي يصل إلى الأرض هو موجة تراجع وليس قمة الموجة ، فإن المياه على طول الخط الساحلي قد تتراجع بشكل كبير مما يكشف المناطق التي كانت أصلا مغمورة بالمياه.و هو ما يمكن اعتباره كإنذار مبكر للتسونامي الذي يقترب من الذروة بسرعة شديدة.فإذا لاحظ أي فرد في المناطق الساحلية تراجع البحر فجأة (و هو ما افاد به كثير من الناجين) ، تكون فرصته الوحيدة للنجاة هي للبقاء هي أن يلجأ إلى منطقة مرتفعة أو يصعد غلى طابق علوي في بناية مرتفعة.حدث ذلك في بوكيت تايلاند ، في سواحل مكاو.استطاعت صبية تدعى تلي سميث من سراي في انجلترا في العاشرة من عمرها تحذير والديها و أختها من تسونامي وشيك الاقتراب بناء على المعلومات التي تلقتها في المدرسة عن التسونامي .نتيجة لذلك قام الوالدين بتحذير الآخرون على الشاطئ و موظفي الفندق قبيل دقائق من وصول التسونامي.ويرجع الفضل إلى تلك الصبية في إنقاذ العشرات من الارواح نتيجة لدرس في الجغرافيا تلقته مؤخرا.و هي بدورها أرجعت الفضل إلى معلم الجغرافيا مدرس الجغرافيا السيد أندرو كيرني. أما في التسونامي الذي وقع في المحيط الهندي عام 2004 ، لم ترصد موجات ارتداد في السواحل الأفريقية أو أي من السواحل شرقية أنها التي غمرت عندما اقترب التسونامي من الشرق.وكان ذلك بسبب طبيعة موجة - التي تنتقل إلى تنازليا على الجانب الشرقي من خط الصدع و تصاعديا على الجانب الغربي.وكان الارتداد الغربي هو الذي اغرق المناطق الساحلية في غرب أفريقيا وغيرها من السواحل الغربية. تحدث حوالي 80 ٪ من التسونامي في المحيط الهادي ، ولكنها ممكنة الحدوث في أي مسطحات مائية كبيرة بما في ذلك البحيرات الداخلية.فهي قد تنجم عن الانهيارات الأرضية ، والانفجارات البركانية ، و الانشطة ال الزلزالية. تسونامي المحيط الهندي وطبقا لمقال نشر في المجلة "الجغرافية" (أبريل 2008) ، فإن تسونامي المحيط الهندي الذي حدث في 26 ديسمبر 2004 لم يكن أسوأ ما يمكن أن تتعرض له المنطقة.أفاد البروفسور كوستاس سينولاكس المختص في مركز أبحاث التسونامي في جامعة جنوب كاليفورنيا شارك في ورقة البحث في "المجلة الدولية لفيزياء الأرض" التي قام بكتابتها مع آخرين بأن التسونامي المتوقع حدوثه في في حوض المحيط الهندي يمكن أن يؤثر على مواقع مثل مدغشقر ، وسنغافورة ، والصومال ، وأستراليا الغربية و غيرها.و ذلك التسونامي العارم راح ضحيته أكثر من 300000 شخصا بالإضافة إلى الكثير من الجثث المفقودة و المجهولة.و تشير بعض التقديرات غير الرسمية إلى أن ما يقرب المليون شخص قد لقوا حتفهم بشكل مباشر أو غير مباشر نتيجة لكارثة التسونامي.

للمزيد اطلع على الملف المرفق

وللمزيد من الصور اضغط على هذا الرابط

http://www.facebook.com/album.php?aid=43188&id=100001306476841&saved#!/album.php?fbid=161239347262947&id=100001306476841&aid=43188


  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
8 تصويتات / 618 مشاهدة
نشرت فى 24 مارس 2011 بواسطة kadwany

قـــــــراءة فــــي خــريطـــــــــة الشيشان

بقلم / خالد مطهر حسين العدواني

         تكمن واحدة من أهم مشكلات الإدراك التخيلي في عدم وضوح ( الخارطة الذهنية ) لكثير من مناطق الصدام الحضاري التي يهتم بها فكرنا العربي والإسلامي على السواء ، وتعاني الشيشان من غيابها عن مخيلة الكثيرين نظراً لوقوعها في مكان معقد من الخريطة السياسية للعالم المعاصر .

والشيشان جزء من إقليم شهير كان للحضارة العربية معه علاقات وطيدة ألا وهو إقليم القوقاز .

والقوقاز إقليم جبلي يقع بين البحر الأسود في الغرب وبحر قزوين في الشرق ، ومن الخريطة المرفقة يتضح كيف ان الإقليم تتقاسمه أربع دول هي روسيا وجورجيا وأذربيجان وأرمينيا .

ويتسم القوقاز بتنوع عرقي كبير ، وهو أمر راجع إلى كون الإقليم معبراً أرضياً مرت عبره موجات بشرية عديدة تحركت بين آسيا وأوربا وأفريقيا ، واستتبع لك التنوع العرقي تنوع لغوي شديد يندر أن نجد له مثيلاً في بقعة من الأرض لها تلك المساحة الصغيرة .

وبالنظر عن قرب لخارطة الشيشان يطالعك نهر تيريك العظيم ، يجري إشعاعياً من الجنوب والغرب ، حيث تغسل مياهه أقدام جبال القوقاز ، ليرتمي فيما بعد في أحضان بحر قزوين المتعطش للمياه ، وبين الجبل والبحر وعلى ضفاف النهر العظيم تُرّصع خريطة الشيشان سلسلة من المدن والبلدات أشهرها جودرمس ، وأرجون ، وجروزني العاصمة .

وإذا ما تتبعت الخريطة ستعرف من هم جيران الشيشان : فداغستان في الشرق تفصلها عن بحر قزوين ، وجمهوريات القوقاز الشمالي تفصلها في الغرب عن البحر الأسود ، وتقف لها جورجيا بجبالها الشاقة حاجزة في الجنوب ، أما في الشمال فيخيم عليها الظل الروسي الثقيل .

وهكذا كان موقع الشيشان الجغرافي موقع لا تحسد عليه وهي تواجه الزحف الروسي بموجاته المتتالية القيصري – السوفيتي – الفدرالي .

ورغم شهرتها ، فالشيشان ذات مساحة محدودة ( 17.000 كم2 ) ، وتستطيع أن تقطعها بسيارتك من الشمال إلى الجنوب في نحو ساعتين ومن الشرق إلى الغرب في أقل من ساعة ، ورغم صغر المساحة إلا ان الله قد منحها تنوعاً إيكولوجياً بديعاً ما بين غابات وجبال وسهول وأنهار ومناخات تتراوح بين الباردة والمعتدلة .

وتحكي لك جبالها ( والتي يفوق ارتفاعاتها 4000 متر ) عن قصص من البطولات يزهو بها تاريخ المقاومة الإسلامية في الدفاع عن الدين والذود عن الأرض والوطن .

وترقد الشيشان كل عام تحت تراكم ثلجي من أوائل نوفمبر حتى أواخر مارس بسمك يتراوح بين 1 إلى 1.5 متر ، وكما حددت الظروف المناخية (مواسم) الحرب والقتال في الشيشان منذ العهد القيصري وحتى اليوم ، حددت التضاريس كذلك معاقل المجاهدين والمدافعين عن أرضهم ، فكانت الجبال والغابات الكثيفة قلاعاً استعصت على الروس على مر التاريخ .والشيشان - تلك الدولة المعلنة من جانب واحد في نوفمبر 1991م ، وإن لم تنل حتى الآن الاعتراف الدولي ، دع عنك الروسي بالطبع – ذات قوام سكاني يناهز المليون نسمة يدين أغلبهم بالإسلام ، وتمثل القومية الشيشانية أكبر القوميات ( أكثر من 85 % من إجمالي السكان ) إضافة إلى قوميات أخرى على رأسهم الإنجوش .

ومع تداعيات حربيّ الشيشان ( الأولى في عام 1994 والثانية عام 1999 ) هجر الشيشانيون اوطانهم لدرجة قدر معها البعض سكان الشيشان الحاليين بأقل من نصف ما كانوا عليه قبل عقد التسعينيات الدامي ، والنتيجة عشرات الآلاف من اللاجئين معظمهم يعيش في مخيمات بجمهورية انجوشيتيا المجاورة في ظل مشكلات صحية واقتصادية لا أول لها ولا أخر .

  • Currently 30/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
10 تصويتات / 1199 مشاهدة
نشرت فى 27 فبراير 2011 بواسطة kadwany

الــولايــــــات المتـــحــدة الإســـــلاميـــــــــة

حـلّــــم .. أم وهــــــــــمّ

بقلم / خالد مطهر العدواني

في جلسة جميلة مع أحد الأصدقاء أمام شاشة التلفاز ونحن نتابع أخبار العالم وأحداثه وأخر المستجدات على الساحة العالمية والبرامج الإخبارية التي تنتقل بنا من بلد لأخر ومن دولة لأخرى فتارة تتحدث عن الولايات المتحدة الأمريكية وأخرى عن السوق الأوروبية المشتركة ، ومرة عن دول العالم الثالث ، وأخرى عن حلف الناتو والأطلسي ... و هلّم جر ..

** ألتفت صديقي إلي قائلاً : ألا ترى معي أن العالم يتجه نحو الوحدة والتكتلات الاقتصادية في الوقت الذي نتخلف نحن المسلمون ونزداد تفرقة وتمزق .

* قلت له : بلى .. نحن بحاجة إلى وحدة إسلامية شاملة تجمع جميع البلدان الإسلامية تحت راية واحدة وباسم واحد ؛ ما أجمل وأنت ترى التلفاز وهو يتحدث عن ( الولايات المتحدة الإسلامية ) وينقل لنا أخبارها عبر وسائل الإعلام الإسلامية ..

** قاطعني صديقي ضاحكاً ... مهلاً مهلاً .. أرى أنك قد وحدت المسلمين وجعلت لدولتهم الموحدة اسم (الولايات المتحدة الإسلامية ) ، كفاك وهم يا صديقي ؛ فالمسلمين مستحيل أن يتوحدوا ..

* أنا لست واهماً ولا أتوهم بل هو حلم أتمنى أن يتحقق .. ولما لا ... ألم تقل قبل قليل بأن العالم يتوحد ويتجمع ككتل اقتصادية وأحلاف عسكرية .

** ذاك العالم ليس المسلمين المتناحرين ، فهم يفتقدون عوامل الوحدة ومن المستحيل أن يتوحدوا .

* مهلاً يا صديقي إني أخالفك في ذلك إن العالم الإسلامي لديه من المقومات والإمكانيات ما يجعله أمه واحدة في جميع الجوانب ... فأوروبا توحدت اقتصادياً باسم السوق الأوروبية المشتركة فقد جعلوا أوروبا سوقاً مشتركة أكسبت أوروبا خصائص كثيرة منها : إلغاء التعرفة الجمركية ما بين دول السوق الأوروبية ، والتنقل من دولة وأخرى ببطاقة واحدة أو بجواز سفر واحدة بحيث أن أي شخص من العالم يدخل أي دولة من دول السوق فيحق له التنقل في جميع دول السوق بتأشيرة جواز الدولة التي دخل منها ، إضافة إلى السماح للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال من التنقل بحرية في دول السوق ، كذلك تبادل المنتجات الزراعية والصناعية والتخصص فيها ، وتوحيد العملة إلى عملة واحدة اسمها اليورو .. هذا التوحد جعل من السوق الأوروبية كتله قوية أمام الإشتياح العالمي والذي يعرف (بالعولمة ) .

ولقد توحدت أوروبا مع أنها مختلفة في كل شيء من حيث : اللغة ، الديانة ، العرق ، الأجناس ، المعتقدات ، أنظمة الحكم فمنها الجمهوري ومنها الملكي ، فنجد أن هناك (  ) لغة في أوروبا و (  ) ديانة ، و(   ) أجناس عرقية .. ومع هذا الاختلافات الكبيرة إلا أنهم تعدوها وتوحدا رغم ذلك التناقض فيما بينهم .

** فتناول الريمونت كنترول وأغلق التلفاز ، وقال لي : هذه أوروبا توحدت مع اختلاف وتباين مقومات الوحدة .. فما هي في نظرك المقومات التي ستوجد لنا ( الولايات المتحدة الإسلامية ) .

* فقلت له : لا تغتر يا صديقي بأوروبا فقد توحدت بدافع التكامل الاقتصادي – ليس إلا – لكي يكون لها وجود وكيان في عصر العولمة ، أما نحن المسلمين فدوافعنا الوحدوية كثيرة جداً وأهدافها سامية ذات غاية كبيرة بأن تجعل العالم كل العالم أن يعيش تحت ضل الإسلام حياة مستقرة أمنه مطمئنة .

وإذا أمعنا النظر يا عزيزي في مقومات ومقدرات هذا العالم الإسلامي وإمكانية تفعيلها واستغلالها ، فإننا سوف نصل إلى درجة اليقين بأن تلك المقومات والمقدرات تشكل حجماً كبيراً وقوة دافعة نحو تحقيق وجود مستقل مسيطر يستطيع أن يفرض نفسه في غياهب العولمه ومتاهاتها ، ويشكل رقماً صعباً وحاجزاً أساسياً لا يمكن لأي جهة مهما بلغت من قوة أن تتعداه أو أن تتجاهله .

فللعالم الإسلامي مقومات استراتيجية واقتصادية ولدية من الثروات الكثير الكثير إضافة إلى أنه يتمتع بمورد بشري كبير ، فالعالم الإسلامي يتوسط ما يعرف بالعالم القديم ، ويصل القارات الثلاث ببعضها البعض ( آسيا ، أفريقيا ، وأوروبا ) ويشكل بذلك موقعاً استراتيجياً يعتبر الأهم في العالم كله ، أضف إلى ذلك أنه في غالبه يشكل امتداداً جغرافياً متصلاً مما يعطيه المزيد من القوة والتماسك ، وتتمثل تلك الوحدة الجغرافية في امتداد العالم العربي واتصاله بالشمال والوسط الأفريقي من جهة ، والامتداد التركي والجمهوريات الإسلامية في الاتحاد السوفييتي السابق ولإيران وأفغانستان وباكستان من جهة أخرى ، إضافة إلى تجمعات كبرى غير متصلة مثل بنغلادش وإندونيسيا وماليزيا ، بحيث تبلغ مساحة العالم الإسلامي 22 % من مساحة العالم .

** وماذا نستفيد من هذا الموقع ؟! .

* إن توسط العالم الإسلامي للعالم يا صديقي يعطيه من المقومات الشيء الكثير : فتوسط العالم يعني أن كل امتداد وعبور للآخرين يجب أن يلقى قبول ورضى العالم الإسلامي مما يجعله ممسكاً بحركة العالم كله ، هذا على مستوى الموقع .

** فيقاطعني صديقي قائلاً : أما في الواقع فإن الأمر خلاف ذلك ، حيث يفقد العالم الإسلامي خصائصه تلك بسبب الكيانات السياسية المتعددة التي تتقاسمه ، والتي على خلاف وصراع فيما بينها في أغلب الأحيان مما يجعل هذه الوحدة الجغرافية ممزقة إلى كيانات سياسية مختلفة ، ضعيفة متعددة الانتماءات والارتباطات ..

ثم أشار إلي بأن أُكمل حديثي :

* فقلت له حسناً دعني أكمل لك مقومات العالم الإسلامي.. فمن مقوماته أيضاً أنه وضمن مساحاته الشاسعة ، تقع أهم المعابر البحرية التي نربط أطراف العالم ببعضه البعض ومن أهمها : مضيق باب المندب ومضيق هرمز وقناة السويس ومضيق جبل طارق ومضيق الدردنيل الذي يصل بحر مرمرة ببحر إيجة بالبحر المتوسط ، إضافة إلى الإمساك بشواطئ البحر المتوسط الذي يصل القارات الثلاث ( أسيا ، أفريقيا ، وأوروبا ) من جهة الشرق والجنوب كاملة ، وبعض المواقع لجهة الشمال ، فضلاً عن السيطرة التامة على شواطئ البحر الأحمر الذي يصل البحر المتوسط بالمحيط الهندي ..

إن هذه السيطرة الواضحة على أهم الطرق البحرية تشكل حالة استراتيجية بالمفهوم التجاري والمفهوم العسكري ومفهوم الاتصالات .

**  فوضع صديقي الكتاب الذي كان يقلبه بين يديه وقال : هذا على المستوى النظرة الاستراتيجية الموضوعية أما واقع الأمر فيشير إلى أن تلك المعابر البحرية الاستراتيجية تحكم وتسيّر من قبل حكومات متعددة غير متجانسة ، مما يفقدها دورها الاستراتيجي .. ثم تناول الكتاب مرة أخرى وقال دعني من المقومات الاستراتيجية .. ماذا عن الثروات ؟!

*   لا تنسى يا عزيزي بأن معظم البلاد الإسلامية تقع فوق خط الاستواء لجهة الشمال ، ويمر بها المدار الشمالي مما يجعلها أقرب إلى المنطقة المعتدلة منها إلى المنطقة الحارة أو الباردة .

وهذا الموقع يعطيها أهمية كبرى لتنوع طبيعة الأرض واعتدال المناخ ، مما يساهم في توفر الثروات الطبيعية وتنوعها ، ونشير إلى أبرز الثروات في العالم الإسلامي وما تشكله بالنسبة لإنتاج العالم .

فمن حيث الثروة الزراعية : تنتشر الزراعة بكافة أنواعها في العالم الإسلامي وتبلغ مساحة العالم الإسلامي 2935 مليون هكتار .. مقابل مساحة العالم 13392 مليون هكتار ، وتبلغ المساحة القابلة للزراعة في العالم الإسلامي 2210 مليون هكتار تمثل حوالي نصف مساحة العالم القابلة للزراعة ..

أما من حيث الثروة المعدنية والباطنية : فإن البلاد الإسلامية بكافة أنواع المعادن التي تؤهلها لدخول عالم الصناعة من بابه الواسع .

وأما الثروات البشرية : والتي تعد أهم الثروات  لأن الإنسان هو المحرك لكافة المعطيات والموجودات ، فهو الثروة الكبرى التي إذا ما أُحسن استغلالها فإن تنمية كافة القطاعات سوف تزدهر وتتحول معها الثروات الطبيعية إلى منتجات قيمة ومردود فعّال . وتشير التقارير الإحصائية إلى أن عدد المسلمين يقارب الـ 22 % من سكان المعمورة .

إن هذا الكم الهائل من المسلمين يشكل قوة ومدداً لكافة القطاعات ، هذا في حالة الوحدة البشرية والجغرافية .

**  استوقفني صديقي قائلاً ألا ترى بأنك قد تبالغ قليلاً فيما ذكرته ، ألا تعلم بأن ما يزرع من المساحة الزراعية التي ذكرتها سوى 2600 ألف هكتار فقط أي ما نسبته 12 % من المساحة القابلة للزراعة . ويغلب على الزراعة الطابع البدائي ، والطريقة الأولية ويخضع الإنتاج الزراعي في جزء كبير منه إلى العوامل الطبيعية ، كقلة الأمطار والعواصف . لذلك فإن غلة الإنتاج الزراعي غير ثابتة ، وتحتاج إلى كثير من التقنيات والدراسات ..

ألا نستطيع أن نعمل ما عملته أوربا في مجال الزراعة حيث حولت التربة من تربة غير صالحة للزراعة إلى تربة خصبة تزرع كل أنواع المحاصيل وحولت المستنقعات إلى أراضي زراعية ، أنشأت وسخرت الإمكانيات الكافية لإنشاء منظومة زراعية تكفيها وتصدر للعالم من فائض ما عندها .. ثم أخبرني أي ثروة بشرية تتحدث عنها ، ألا تعلم بأن هذا العدد الكبير من البشر المسلمين أصبح وبالاً عليهم ، لآن العالم الإسلامي في داخلة نسباً كبيرة من الجهل والمرض والتقاتل حتى أصبح العدد الكبير هو سبب من أسباب علتنا وضعفنا نحن المسلمين ..

** مهلاً مهلاً .. أراك متأثر بالأفكار الغربية ومنطلقاتهم ومبادئهم ، أرى أنه قد خيّل إليك ما تقوله وكأنك تدعوا إلى ما يدعونا إليه العالم الغربي إلى الحد من النسل ضاناً بذلك بأنها دعوة حضارية من أجل تأمين استطاعة التربية والتعليم .

وقد أكون معك فيما قلته من تخلف وواقع مزري إلا أننا ننظر للكم أيضاً فهذا الكم الهائل في حقيقة الأمر له ما يجارية ويوازية من الإمكانيات الزراعية والإنتاجية عامة إلا أن المشكلة هي في الإدارة ومن خلفها الأنظمة السياسية حيث تحرم طبقات وفئات كثيرة من العالم الإسلامي من أبسط حقوقها الإنسانية ويسود سوء التوزيع للإنتاج .

إلا أنه ورغم انقسام العالم الإسلامي إلى وحدات سياسية مستقلة توجد صفات مشتركة تؤكد على الطابع والميزة العامة لتلك الشعوب ، وأبرز نقاط الشبه هي : التدين ، معدل النمو السكاني المرتفع ، الترابط الأسري ، غلبة عنصر الشباب على التركيب العمري للسكان ، الاهتمام بالزراعة .. وأما اللغة والعرق فالأمة الإسلامية تاريخياً وأيديولوجياً استطاعت أن تستوعب كل أنواع الاختلافات العرقية واللغوية لتحولها من عنصر صراع إلى عنصر مشاركة وإبداع .

ولقد افتعلت الدول الكبرى إبان الاستعمار وحملات التغريب مشكلة اللغة ومحاربة اللغة العربية كلغة وحدة وتوحد للعالم الإسلامي ، بصفتها لغة القرآن الكريم ، فكانت المحاولات لتحويل الحرف العربي إلى لاتيني لكثير من لغات العالم الإسلامي .

إضافة إلى الثروة الإعلامية والتكنولوجيا في العالم التي انعكست تقدماً في هذا الميدان على العالم الإسلامي ولو بنسب متفاوتة ، فأصبح يمتلك من وسائل الاتصال والتكنولوجيا ما يمكنه من الإطلالة على العالم ومواكبته .

وإذا ما تضافرت الإمكانيات في مجال الإعلام فإنها تستطيع أن تقدم الشيء الكثير نظراً لما للإعلام من أثر كبير في المجتمع ونظراً لاتجاه عدد كبير من الشباب المتخصص إلى هذا المجال .

ولكن يبقى كل ذلك رهناً ببرنامج إعلامي على مستوى الأمة كل الأمة تمويلاً وإعداداً وتنفيذاً .

*  أحسنت يا صديقي العزيز في سردك لهذه المقومات .. ولكن ؟! ألا ترى معي أن واقع العالم الإسلامي بدوله المتعددة وأوضاعه الراهنة لهو أعجز بكثير بأن يقيم وحدة إسلامية شاملة بما أسميته ( الولايات المتحدة الإسلامية ) وأنه عاجز عن التصدي للعولمة التي تجتاح العالم وتستهدف الشعوب الإسلامية .

**  المعذرة يا صديقي على المقاطعة .. ولكن ! بالمقابل نجد أن إمكانيات العالم الإسلامي تزخر بأسباب القوة التي إذا ما أخذ بها يمكن أن تتحقق الوحدة الشاملة للأمة الإسلامية .

وإنني متأكد بأن إمكانيات العالم الإسلامي تشكل القدرة على توحيده إذا وجدة النية الصادقة والسياسات الرشيدة .

وإننا نستطيع أن نغير في هذا الواقع لما فيه من مصلحة عليا وعامة لكافة أبناء الأمة الإسلامية ، وإن هذا التغيير لا ينطلق من الفراغ حيث أن ركائزه موجودة ومقدراته متوفرة تحتاج إلى وقفة جريئة ورؤية بعيدة وصدق انتماء .

كما إن عملية الوحدة السياسية في العالم الإسلامي التي تحطمت أحلامها مرات عديدة أيام ضغط الواقع يجب أن تبقى هدفاً كبيراً نتجه نحوه يحدونا في ذلك إيماننا بوحدة الأمة ويحفّزنا التوجه العالمي للوحدة ..

وإذا كان هذا الهدف الكبير بعيد المنال في المدى المنظور فإنه من الممكن أن يؤهل له على عدة مستويات دنيا للوصول إليه ، وقد يتجلى ذلك بالسير نحو الوحدة في المنحى الاقتصادي والتجاري .

* حسناً يا صديقي بعد هذا كله ما هي المقترحات أو الخطوات العملية التي من خلالها يمكن تحقيق الوحدة الإسلامية التي أسميتها بـ( الولايات المتحدة الإسلامية ) ...

** لقد أخبرتك يا صديقي يمكن أن تتجه الوحدة بدايةً نحو التكامل الاقتصادي لكونه يحقق فوائد كثيرة لكونه يهدف إلى جملة أمور منها : اتخاذ سياسات زراعية وتجارية مشتركة ، سياسة نقل مشتركة ، توحيد السياسة النقدية وصولاً إلى نقد مشترك أي عملة موحدة ، إعادة التوازن والتوزيع بين عدد السكان وفرص العمل وبين الاستثمارات في الدول الغنية والبطالة في الدول الفقيرة كدول الخليج مثلاً والدول الإسلامية في شمال أفريقيا مثل مالي وتشاد والصومال ،  وكذلك تحويل الاستثمارات إلى داخل سوق التكامل كسوق مشتركة والاستفادة من الدول المصنعة مثل ماليزيا واندنوسيا وتحويل منتوجاتها إلى الدول التي لا تصنّع ، استغلال الأراضي الشاسعة الصالحة للزراعة برؤوس أموال إسلامية فائضة في دولها التي لا توجد فيها أراضي صالحة للزراعة ، كتمويل الدول الغنية والتي لا توجد فيها أراضي زراعية للدول الفقيرة والتي تكون أراضيها زراعية وذلك برؤوس أموال لزراعة تلك الراضي ...

إضافة إلا إيجاد صندوق للتنمية الاقتصادية ولتطوير الصناعات ، وحرية تنقل الأموال والأشخاص والمشاريع فيما بين الدول الإسلامية ، كذلك الدفع باتجاه التخصص الإنتاجي .

وقبل هذا وذاك فإن الإيمان بالله ووحدة الدين والمعتقد وروحية هذا المعتقد – المحرضة على النماء والعمل والتحرر والوحدة – تشكل ركيزة اساسية ومنطلقاً جوهرياً لكافة أشكال التلاقي الجزئية والكلية .وهنا تكمن قوة العالم الإسلامي في وحدته وتماسكه .

ألا ترى يا صديقي بأن بالإمكان إيجاد ( الولايات المتحدة الإسلامية ) ..

* إني أرى بأنك ما تزال تحلم وأخشى أن تستمر في حلمك حتى يوقظك منه كابوس الواقع المرير ..

**  لا تكن متشائم واحلم بتلك الوحدة لعلها تكون قريب ، أليس من حق الإنسان أن يحلم ويطمح طالما حلمه وطموحة إلى خير ...

  • Currently 24/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 361 مشاهدة
نشرت فى 27 فبراير 2011 بواسطة kadwany

خالد مطهر العدواني

kadwany
موقع شخصي يهتم بالدرجة الأساس بالعلوم التربوية وخاصة مناهج وطرق تدريس الدراسات الاجتماعية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

441,813